الملف الصحفي

أستعراض تاريخيا / الخميس 11 أكتوبر 2018

جريدة الجريدة - الخميس 11 أكتوبر 2018م

«المحاسبة»: تحسين أداء الخدمات الحكومية لحماية المال العام
استعرض تجاربه حول التنمية المستدامة والحوكمة في المغرب

قدّم المري عرضاً مرئياً أمام المجلس الأعلى للحسابات بالمملكة المغربية شمل ستة فصول حول الموضوعات العالية المخاطر بما فيها المخاطر الناتجة عن كيفية ادارة الجهة الحكومية والنتائج المترتبة على ذلك.
استعرض ديوان المحاسبة، أمس، أمام المجلس الأعلى للحسابات بالمملكة المغربية تجاربه في مجالات التنمية المستدامة والحوكمة والموضوعات العالية المخاطر من خلال ثلاثة عروض مرئية.
وقدم كبير المدققين بإدارة الرقابة على الإنتاج والتصنيع للجهات النفطية في الديوان محمد المري عرضا مرئيا بشأن تقرير الموضوعات العالية المخاطر، في حين تناولت مدققة أولى بإدارة الرقابة على الشؤون الاجتماعية والخدمية بالديوان أنفال الفهد في عرضين مرئيين تجربة الديوان في مجال التنمية المستدامة وفي مجال الحوكمة.
وقال المري، في تصريح لـ«كونا»، إن عرضه تضمن تقريرا حول الموضوعات العالية المخاطر الذي أصدره الديوان في يوليو الماضي، إذ رصد وصنف الموضوعات طبقا لمعايير مرتبطة بسوء إدارة أو استغلال الموارد المتاحة أو هدر في المال العام.
وذكر ان تلك الموضوعات تحمل مخاطر على المال العام، وذلك لارتباطها بأهداف التنمية للكويت والاستدامة المالية لها، وكذلك رفع كفاءة الجهات المشمولة برقابة ديوان المحاسبة وتحسين اداء الخدمات الحكومية في إطار حماية المال العام.
وأضاف أن العرض المرئي شمل ستة فصول حول الموضوعات العالية المخاطر بما فيها المخاطر الناتجة عن كيفية ادارة الجهة الحكومية والنتائج المترتبة على ذلك، إلى جانب توصيات ديوان المحاسبة حول المعالجة.
وأكد المري ان الديوان يحافظ على نهجه في متابعة وتحديث الموضوعات العالية المخاطر بصفة دورية (كل عامين) وذلك بهدف اضافة ما يستجد من موضوعات واستبعاد ما تمت معالجته وذلك طبقا لأربعة معايير أساسية.
فريق عمل
بدورها، قالت أنفال الفهد إن عرضها الاول تناول كيفية توعية موظفي الديوان بأهداف التنمية المستدامة وتشكيل فريق عمل الى جانب التدقيق على أهداف التنمية المستدامة ضمن الخطة الاستراتيجية لديوان المحاسبة (2016/ 2020).
وأوضحت ان الديوان وضع التنمية المستدامة ضمن أولويات اعماله الرقابية، إيمانا منه بالدور الحيوي الذي تلعبه في ضمان الحصول على مقومات الحياة في الحاضر والمستقبل وتحقيق التقدم للمجتمعات.
وبينت الفهد ان هذا التوجه قائم على نشر الوعي بين موظفي الديوان بأهداف التنمية المستدامة عن طريق اعداد خريطة طريق لتدريب وتوعية المدققين، إلى جانب تشكيل فريق عمل من العناصر الوطنية ذات الكفاءة لمتابعة الاهداف.
وحول العرض المرئي الخاص بالحوكمة، أكدت الفهد أهمية الحوكمة في الجهات الحكومية لجملة اسباب واعتبارات من بينها ضعف مستوى الاداء العام والانتاجية، وضعف مستوى الافصاح والشفافية، وغياب المساءلة. وقالت إن التطبيق السليم لمبادئ ومعايير الحوكمة هو القاعدة الرئيسية والوسيلة الفاعلة لنجاح الخطط الانمائية للدولة وتنفيذها على الوجه الامثل. وحضر العروض المرئية رئيس الوفد الكويتي ورئيس ديوان المحاسبة بالإنابة عادل الصرعاوي، إلى جانب القائم بأعمال سفارة الكويت في المغرب المستشار غازي الفضلي.

القانون وفقاً لاخر تعديل - قانون رقم (30) لسنة 1964 بإنشاء ديوان المحاسبة 
القانون وفقاً لاخر تعديل - قانون رقم (1) لسنة 1993 بشأن حماية الأموال العامة
قرار ديوان المحاسبة رقم (35) لسنة 1995 بشأن ما يطلبه الديوان من معلومات أو مستندات تتعلق باستثمار المال العام وكفالة السرية لها 
قرار ديوان المحاسبة رقم (56) 1993 بخصوص قواعد تطبيق أحكام القانون رقم (1) لسنة 1993 بشأن حماية الأموال العامة
تعميم رقم (12) لسنة 2015 بشأن تنظيم التعامل بين ديوان المحاسبة والجهات المشمولة برقابته بشأن المخالفات المالية
«المحاسبة»: سنظل العين الحارسة للمال العام
«المحاسبة»: نتواصل مع الجهات الرقابية لحماية المال العام
الحكومة أمام اختبار منح «المحاسبة» صلاحية المحاكمات التأديبية للمتطاولين على المال العام

الصفحة (1) من اجمالى(1)

تسجيل الدخول