الملف الصحفي

أستعراض تاريخيا / الخميس 14 سبتمبر 2017

جريدة الأنباء - الخميس 14  سبتمبر 2017م

مصادر رفيعة لـ «الأنباء»: نستغرب هذا الكم من الاستثناءات..
والموافقة عليها تفرِّغ القرار من مضمونه.. والمعلمون هم قدوة ومسؤولون عن تربية وتعليم النشء
لا استثناء من البصمة.. وقف الراتب أو التقاعد

أكدت مصادر رفيعة في تصريحات خاصة لـ «الأنباء» أن قرار مجلس الخدمة المدنية بشأن تطبيق بصمة الحضور والانصراف هو قرار يشمل جميع العاملين في الجهات الحكومية. وقالت المصادر إن هناك اكثر من طلب من فئات وظيفية مختلفة لاستثنائها من بصمة الحضور وكذلك بصمة الانصراف. وأضافت: نحن نستغرب هذا الكم من طلبات الاستثناء وكل منها يبرر طلبه بالتواجد في مواقع ميدانية خارج مقر العمل. وأشارت المصادر إلى أن المجلس يرى أن فتح باب الاستثناءات سيفرغ القرار من مضمونه ومن الهدف الذي صدر لتحقيقه. ورأت المصادر انه اذا كانت هناك حالات مرضية أو ظروف مهنية تجبر العاملين على التواجد خارج مقر العمل فلينظر لها الوزراء المختصون.
وعن الرأي في إعفاء المعلمين من البصمة، أجابت: المعلمون هم أول فئة تتطلب ظروف عملهم التواجد
خلال ساعات الدوام، فهم مسؤولون عن تربية وتعليم النشء.
وزادت قائلة: نعلم أن المعلم - في بعض التخصصات -
لا يعمل كل الحصص وجدوله أحيانا يتضمن حصة احتياط
أو حصة للراحة، وتواجده على رأس الدوام في غرفة المعلمين أثناء هذه الحصص يتيح الفرصة للطلبة للجوء إليه للمساعدة علميا أو تربويا أو اجتماعيا، فالمعلم هو القدوة وهو المثل الأعلى للطلبة وهو مميز بالإجازة الصيفية وعطلة الربيع.
وبشأن عدم الالتزام ببصمة الحضور والانصراف، ردت المصادر قائلة: العقوبات متدرجة وتصل في بعض الحالات إلى وقف الراتب، وهناك خيار آخر هو التقاعد.

المرسوم بقانون وفقاً لآخر تعديل - مرسوم بالقانون رقم 15 لسنة 1979 في شأن الخدمة المدنية 
المرسوم وفقاً لآخر تعديل - مرسوم في شأن نظام الخدمة المدنية الصادر في تاريخ 4 إبريل 1979 م
القرار وفقاً لآخر تعديل - قرار ديوان الخدمة المدنية رقم (41) لسنة 2006 بشأن قواعد وأحكام وضوابط العمل الرسمي
تعميم رقم (42) لسنة 2007 بشأن استخدام نظام البصمة كإثبات وحيد للحضور والانصراف

الصفحة (1) من اجمالى(1)

تسجيل الدخول